ألبوم الصور

المقالات

الاستيطان الصهيوني 1882-1948م

  • موجات الهجرة الصهيونية إلى فلسطين:

الموجة الأولى 1882-1903م

قدم فيها إلى فلسطين حوالي (25) ألف مهاجر، معظمهم من يهود رومانيا وروسيا، وقد تم تمويلها بواسطة جمعيات أحباء صهيون، وحركة البيلو إلى جانب بعض الشخصيات الاستعمارية، والأجهزة البريطانية.

 الموجة الثانية 1904-1918م

بلغ عدد المهاجرين فيها نحو (40) ألف مهاجر، جاء معظمهم من روسيا ورومانيا، وكانوا أساسا من الشباب المغامرين الذين جندتهم الأجهزة الاستعمارية والصهيونية، ومع نهاية موجة الهجرة الثانية
وصل عدد اليهود في فلسطين إلى حوالي (85) ألف يهودي؛ بسبب نشوب الحرب العالمية الأولى 1914م، ووصلت مساحة الأراضي التي يمتلكونها إلى 418 ألف دونم، ونحو 44 مستعمرة زراعية.

الموجة الثالثة 1919-1923م

وصل عدد المهاجرين فيها حوالي (35) ألف مهاجر، بمعدل ثمانية آلاف مهاجر سنوياً، حيث جاء معظمهم من روسيا ورومانيا وبولندا، بالإضافة إلى أعداد قليلة من جاءت من ألمانيا وأمريكا.

الموجة الرابعة 1924-1932م

توافد إلى فلسطين في هذه الموجة نحو (89) ألف مهاجر، معظمهم من أبناء الطبقة الوسطى، وبالذات من بولندا وقد استغلوا رؤوس الأموال الصغيرة التي أحضروها معهم؛ لإقامة بعض المشاريع الصغيرة الخاصة بهم، وذروة التدفق كان في عام 1925 حيث وصل عددهم إلى حوالي (33) ألف مقابل (13) ألف في عام 1924م، وبعد ذلك انخفض العدد مرة أخرى ليصل إلى حوالي (13) ألف في عام 1926م، ثم بدأت الهجرة بالانحسار سنة 1927م؛ بسبب الصعوبات الاقتصادية في البلاد آنذاك، فانخفض عددهم إلى ثلاثة آلاف ثم ألفين فقط في عام 1928م.

هذا وقد وصل مجمل عدد اليهود في فلسطين في نهاية هذه المرحلة حوالي (175) ألف، واستوطن 136 ألف منهم في 19 مستعمرة مدنية أما الباقون فقد انتشروا في نحو 110 مستعمرة زراعية.

الموجة الخامسة 1933-1939

بلغ عدد المهاجرين اليهود الذين قدموا في هذه الهجرة إلى فلسطين نحو (215) ألف، و جاء معظمهم من أقطار وسط أوروبا، خاصة بعد وصول النازية إلى الحكم، فهاجر منها وحدها خلال هذه الفترة (45) ألف مهاجر.

 

الموجة السادسة 1940-1948م

وصل إلى فلسطين في سنوات الحرب العالمية الثانية نحو (55) ألف مهاجر بالطريقة غير الرسمية، حيث كان الأسطول البريطاني مكلفا بإرشاد سفن المهاجرين اليهود وإمدادهم بالماء والتموين والوقود وقيادتها إلى السواحل الفلسطينية، إلى جانب ذلك دخل البلاد من اليهود بين عام 1940-1948 نحو (120) ألف يهودي ومع انتهاء فترة الانتداب البريطاني كان عدد اليهود قد وصل إلى (625) ألفا، أي ما يعادل ثلث السكان في البلاد.[1])

 

الهجرة بعد قيام إسرائيل 1948-1967

باغتصاب فلسطين عام 1948م وطرد العرب الفلسطينيين من أرضهم ووطنهم، بدأت الصهيونية في بذل جهود كبيرة؛ لتسهيل الهجرة اليهودية إلى فلسطين، وأصدرت قانون العودة عام 1950م، الذي ينص على: ” أن لكل يهودي الحق في العودة إلي البلاد كيهودي عائد، والهجرة تكون بتأشيرة مهاجر”، كما صدر قانون الجنسية الإسرائيلية عام 1952م، والذي نص على: “يحق لكل يهودي يهاجر إلى إسرائيل الحصول على الهوية الإسرائيلية بمجرد دخول البلاد”، إضافة إلى تشجيع الوكالة اليهودية للهجرة وتنظيمها، والاهتمام بأمور المهاجرين عند وصولهم إلى البلاد، مما ساعد على ازدياد الهجرة([2]).

 

 

 

 

 

 

[1] محمد النحال: سياسة الانتداب البريطاني حول أراضى فلسطين العربية – منشورات فلسطين المحتلة، بيروت، ط 2، 1981 م.

[2] statistical Abstract of Israel, 1994.

 

اعداد: فاتن أبوصهيبان.