ألبوم الصور

فيديوهات

المقالات

الانتداب البريطاني

لقد بدأ الحكم العسكري البريطاني لفلسطين من عام 1917م، حتى قدوم هربرت صموئيل كأول مندوب سامٍ لإدارة حكومة الانتداب البريطاني سنة 1920م، لتبدأ بذلك فترة الانتداب.

واستمرت فترة حكومة الانتداب البريطاني من عام 1920م، وحتى عام 1948م أي حتى جلاء الإنجليز عن فلسطين، ومثلت هذه الفترة فترة الذروة لتطور المشروع الصهيوني.

وخلال فترة الانتداب قامت العديد من الثورات الفلسطينية ضد الاحتلال البريطاني، وهي:

أولاً: ثورة موسم النبي موسى عام 1920م، حيث اندلعت أثناء الاحتفال بموسم النبي موسى، حيث استمرت بضعة أيام، وكانت هذه الثورة أول احتكاك دموي في القدس بين العرب واليهود من جهة وبين البوليس من جهة أخرى.

ثانياً: ثورة يافا عام 1921م، وقعت صدامات دموية بين العرب واليهود، حيث قام اليهود بمظاهرات اتجهوا فيها إلى حي المنشية بيافا فأصطدم معهم العرب ثم اتسعت الاضطرابات، فشكلت الحكومة البريطانية لجنة “هايكرافت”، فرأت اللجنة أن أسباب الاضطرابات ترجع إلى قلق الفلسطينيين على مصيرهم، وظلم الإدارة لمساندتها الصهاينة.

ثالثاً: ثورة البراق 1929م، التي اندلعت بسبب محاولة اليهود السيطرة على حائط البراق، ووقعت صدامات؛ مما أدى إلى جرح 11 صهيونياً، و15 عربياً. وشكلت لجنة البراق الدولية، والتي أقرت بحق العرب بهذا الحائط.

رابعاً: ثورة الشيخ عز الدين القسام 1935م، حيث خرج عز الدين القسام ورفاقه، ودعوا لحمل السلاح، وتمكنت القوات البريطانية من محاصرتهم في منطقة أحراش يعبد بالقرب من جنين في 20 نوفمبر عام 1935، انتهت باستشهاد عز الدين القسام واثنين من رفاقه.

خامساً: الثورة الفلسطينية الكبرى 1936م، ظهرت بعد استشهاد عز الدين القسام وحدة من المجاهدين بقيادة فرحان السعدي، وفي ابريل عام1936م، اشتبكت هذه الوحدة مع عناصر من الصهاينة، وقتلت ثلاثة منهم، وفي اليوم التالي قتل الصهاينة اثنان من العرب؛ ففرض نظام منع التجول، وأعلنت حكومة الانتداب قانون الطوارئ. وبذلك دخلت فلسطين في إضراب شامل استمر نحو ستة أشهر.

 

اعداد: اسلام الزنط.