ألبوم الصور

فيديوهات

المقالات

فترة الانتداب البريطاني

لقد كان للسياسة البريطانية في فترة الاحتلال البريطاني دور كبير في تمكين اليهود من فلسطين سياسياً واقتصاديا وعسكرياً واجتماعيا وكذلك ديمغرافياً، مما أدى إلى ازدياد نفوذ اليهود، ونحن بحاجة لعرض مثل هذه السياسات حتى نعرف كيف أن بريطانيا مهدت فلسطين؛ لجعلها وطن قومي لليهود، وحتى نأخذ العبرة والعظة من هذه الأحداث في عدم تكرار الوقوع فيها ، ويجب أن نكون واعين تماماً لكل ما يحدث في الميدان من تآمرات الأطراف المعادية والحليفة حتى لا نسقط في مثل هذه المؤامرات مرة أخرى بسبب غفلتنا عما كان يحدث حولنا، وانشغالنا بثوراتنا في حين أن الصهاينة كانوا يعملون على تمكين أنفسهم عسكرياً وسياسياً بدعم من الاحتلال البريطاني مستغلين بذلك انشغال العرب بثوراتهم.

كان الاحتلال البريطاني لفلسطين هو من أسوأ أنواع الاحتلال في العهد المعاصر، حيث كان الاحتلال البريطاني متمثلاً بحكومته الانتدابية على فلسطين، والتي كان أول مندوب سامٍ لها هو هربرت صموئيل -يهودي بريطاني-تعمل مؤسساتها على دعم اليهود سياسياً من خلال تركيز نفوذهم السياسي والإداري من فلسطين، وزيادة عدد الموظفين اليهود في المؤسسات الإدارية، والعمل على إنشاء العديد من المؤسسات الصهيونية، مثل الوكالة اليهودية.

كذلك دعمهم عسكرياً من خلال الإشراف على إنشاء الوحدات العسكرية اليهودية مثل الهاغاناة والتي كانت هي نواة جيش الدفاع الاسرائيلي فيما بعد، كما أن الاحتلال البريطاني كان يعمل على إمدادهم بالأسلحة بالطرق المشروعة والغير مشروعة، وتشرف على تدريبهم وتأهيلهم عسكرياً ليستطيعوا مجابهة المسلمين العرب، كما كانت تشرف على عمليات تهريب السلاح أو تتغاضى عن تلك العمليات، في حين أنها كانت تمنع العرب من امتلاك السلاح الأبيض، وتعاقب من يحمله.

كما دعمتهم اقتصاديا في النواحي الصناعية والزراعية، حيث كانت بريطانيا تمكنهم من الأراضي الخصبة الصالحة للزراعة، كما كانت تصدر العديد من التصاريح لليهود بإنشاء المصانع المختلفة، مما أسهم ذلك في تمكينهم من اقتصاد البلاد.

أيضاً عملت الحكومة البريطانية على تمليك اليهود الصهاينة للأراضي في فلسطين بطرق مختلفة. كذلك عملت على زيادة النسبة الديمغرافية لليهود في فلسطين من خلال تكثيف الهجرة لهم، حيث ارتفعت نسبة اليهود في فلسطين في فترة الاحتلال البريطاني من 8.3% عام 1919 إلى 31.5%في 15 أيار عام 1948.

ويتضح مما تم عرضه أن فترة الاحتلال البريطاني والتي استمرت من 1917م إلى 1948م، هي الفترة التي تم فيها تمكين اليهود من فلسطين سياسياً واقتصاديا وعسكرياً، وديموغرافياً، إلى أن أصبح الأمر ميسراً لهم لإقامة دولتهم؛ لتوافر المؤسسات في جميع المجالات، على عكس العرب الذين لم يكونوا كذلك؛ بسبب تضييق الحكومة البريطانية عليهم.