المقالات

مملكتي داوود وسليمان

  • عصر النبي داود وسليمان عليهما السلام :

أصبح داود – عليه السلام – ملكاً على بني إسرائيل واستمرت مدة حكمه من (1004-962 ق.م) بدأ حكمه تحت سيادة الفلسطنيين، غير أنه في النهاية تغلب عليهم و علي غيرهم من الدول المجاورة.

واتخذ داود مدينة يبوس(القدس) عاصمة ملكه بعد أن تغلب علي اليبوسيين ، وبني فيها قصراً من الحجارة وخشب الأرز ومنه أدار مملكته، وبني بالقرب من قصره معبداً ، ومن الأمور التي ساعدت داود في بناء دولته فترة الفراغ التي كانت تمر بمصر وأشور، بهذا لم ينشغل داود في الدفاع عن مملكتة وتفرغ إلي التوسع و البناء، حيث توفي داود- عليه السلام- في سنة (962 ق.م) وتولي بعده ابنه سليمان -عليه السلام – حيث سخر الله له الجن والرياح يسير بآمره، حيث في عهده نشطت حركة العمران والتجارة والصناعة في مملكته، ومن أعماله العمرانية الكبيرة بناؤه الهيكل المعروف باسمه(هيكل سليمان)، وبعد وفاته سنة(923ق.م) .

 

  • مملكتي إسرائيل ” السامرة ” ويهوذا :

انقسمت دولته إلي دولتين، وتولي بعد سليمان ابنه(رحبعام) الذي رفض تخفيض الضرائب التي فرضها والده علي اليهود علي أثر هذا رفضت قبائل الشمال العشرة الاعتراف به ملكاً وانشقت عنه وانتخبت (يريعام) من قبيلة (افرام) ملكاً عليها, وقامت بذلك مملكة إسرائيل واتخذت من نابلس ثم السامرة عاصمة لها.

وبقيت قبيلة يهوذا وبنيامين علي ولائها لولد سليمان -عليه السلام-، وأقاموا مملكة يهوذا وعاصمتها القدس(أورشليم).

 

اعداد: ريمان عبدالله.