ألبوم الصور

فيديوهات

المقالات

العهد اليوناني

  • العهد اليوناني والشتات الهلليني :

سيطر الإسكندر الأكبر المقدوني على فلسطين، واستمر حكم الإغريق اليونان منذ ذلك الحين حتى عام (63ق.م)، بدخول الإسكندر فلسطين قدّم له رئيس الكهنة اليهود في أورشليم فروض الطاعة وهتف الشعب له بالولاء. وبموت الإسكندر سنة323 ق.م تمزقت إمبراطوريته، وأصبحت فلسطين في المنطقة المتنازع عليها بين البطالسة (البطالمة) والسلوقيين، وظلت بلاد فلسطين تابعة للبطالمة في مصر حتى 198 ق.م حيث انتصر السلوقيين على البطالسة وضمّوا هذه البلاد لحكمهم إلا إن السلوقيين زادوا من الضغط عليهم لإجبارهم على دخول الديانة الوثنية اليونانية، وأن يلتزموا بثقافتهم بالقوة، ففر عدد من اليهود لمصر بينما وافقت فئة من اليهود على الولاء لليونانية (الهللينية) وهم الأغنياء وكبار القوم .

وتحت الضغط الهلليني ثارت أسرة المكابيين فأخضعها أنطيوخوس الرابع السلوقي سنة 167 – 164 ق.م، وهدم كثيراً من القلاع والحصون وفرض على السكان غرامة خمسمائة روزنة. وقد اعتبر اليهود أن اضطهاد أنطيوخوس الرابع لهم وفرار الكثيرين منهم خوفاً من الاضطهاد وصورة من الشتات .

 

اعداد: ريمان عبدالله.