ألبوم الصور

فيديوهات

المقالات

اليهود زمن الفرس

جاءت نهاية بابل علي يد الملك قورش الثاني الفارسي الذي تمكن من دخول بابل عام (539 ق.م)، ولقد استعان باليهود المسبيين علي فتح بابل، فالتمسوا منه الإذن بالسماح لهم بالعودة إلي فلسطين كمكافأة لهم فوافقهم علي طلبهم، فعاد قسم لا يتجاوز الخمسين ألفاً، أما القسم الأخر ومعظمهم من طبقات الأغنياء حيث آثروا البقاء في العراق علي العودة إلي فلسطين ، وقد تصور قورش أن وجود حزب أو طائفة من اليهود في فلسطين مواليه له سيشكل نوعاً من التوازن الفعال تجاه الحزب الموالي للمصريين، كما استعملهم كجواسيس ؛ لتفرقة بين خصومه ,وإعانته في فتح مصر وتثبيت أقدامه في فلسطين , حيث إستمر الحكم الفارسي لفلسطين حتى قدوم الأسكندر المقدوني 332ق.م .

 

إعداد: ريمان عبدالله