ألبوم الصور

فيديوهات

المقالات

الفترة الأخيرة

  • النفوذ الأجنبي والتنظيمات العثمانية:

استمرت المواجهات بين الجيش المصري والجيش العثماني من سنة 1831م إلى سنة 1833م، حيث نجحت الإدارة المصرية في السنة الأولى من وجودها في فلسطين من تأمين الناس وتطمينهم بالحكم الجديد في فلسطين، وأنه لن يجري تغييرات جذرية تؤثر في شئون الحياة، وبعد معاهدة كوتاهية أصبح حكم فلسطين تحت حكم عثماني – مصري مشترك، حيث يدفع محمد علي الضرائب للسلطان.

وقد اندلعت ثورة 1834م ضد الحكم المصري، واستطاع محمد علي باشا بقمعها عندما وصل إلى فلسطين.

أما قضية ازدياد النفوذ الأجنبي فقد افتتحت أول قنصلية أوروبية بريطانية سنة 1838م في القدس، وتلاها قنصلية بروسية، ثم أمريكية سنة 1843، وفرنسية سنة 1843، وروسية سنة 1858م، وجميعها في مدينة القدس.

 

اعداد: اسلام الزنط.