فيديوهات

المقالات

الفتح الإسلامي والدول الإسلامية

  •  العهد الإسلامي والدول الإسلامية التي حمت المسلمين :

لقد تم فتح فلسطين بعد معركة اليرموك سنة 15ه/636م، وانتصر الجيش الإسلامي المكون من 36 ألفاً على الروم، وذهب عمر ابن الخطاب؛ لإستلام مفاتيح القدس من أهلها , ومنحهم العهدة العمرية. وكانت فلسطين في العهد الراشدي جنداً من أجناد الشام، واستمر العهد الراشدي حتى عام 41ه/661م، حيث كان ذلك عام الجماعة، وبويع معاوية ابن أبي سفيان بالخلافة.

حيث آلت الخلافة للبيت الأموي، ومؤسسها هو معاوية، واستمرت هذه الدولة في الخلافة الإسلامية من عام 41ه/661م حتى عام 132ه /750م، حيث سقطت على يد العباسيين .

لقد استمرت الخلافة العباسية في سيطرتها على فلسطين وبيت المقدس من عام 132ه /750م حتى سيطرة الفاطميين على بيت المقدس 358ه، حيث استطاع الفاطميون السيطرة على مصر وبلاد الشام.

ثم استطاع السلاجقة الأتراك فتح معظم بلاد الشام، وإعادتها لحكم الخلافة العباسية، وذلك سنة464ه/ 1071م، ثم سيطر الفاطميون عليها مرة أخرى سنة471ه/ 1078م، ولكن سرعان ما استطاع القائد السلجوقي تتش إعادتها، واستمرت تحت سيطرة السلاجقة إلى أن سيطرت الدولة الفاطمية عليها سنة 1098م، ثم سرعان ما سقطت المدينة المقدسة وفلسطين في يد الصليبيين سنة 1099م.

ثم قامت الدولة الأيوبية بقيادة صلاح الدين الأيوبي، الذي إستطاع تحرير بيت المقدس ومعظم فلسطين سنة 583هـ/1187م، واستمرت هذه الدولة حتى عام 1250م أي حتى وفاة تورانشاه. ثم قامت على أنقاضها الدولة المملوكية التي استمرت في حكم فلسطين من عام 1250م حتى عام 1516م، حيث كان ذلك التاريخ هو قدوم الأتراك العثمانيون للمشرق, حيث هزموا المماليك في معركة مرج دابق سنة 1516م، واستمرت الخلافة العثمانية في حكم فلسطين والمنطقة العربية حتى عام 1917م أي حتى الإحتلال العسكري لفلسطين.

 

اعداد: آلاء حمادة